خريطة الموقع
Loading...

 
الأخــبـــار المحليـــــة والعالميــــة
Share on Facebook
  إعداد وتصميم: البوابة الإلكترونية
رئيس الوزراء: نقدر وندعم الاستثمارات الشيلية.. و«فلوريس»: ننظر لمصر كبوابة للنفاذ والتعاون مع إفريقيا
تاريخ الخبر:25 فبراير 2020

عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعاً مع "إيڨان فلوريس"، رئيس مجلس النواب الشيلي والوفد المرافق له.

وحضر اللقاء المستشار علاء الدين فؤاد، وزير شئون المجالس النيابية، والسفيرة ماهي عبداللطيف، مساعد وزير الخارجية للشئون الأمريكية، والنائب كريم درويش، رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، وسفير شيلي بالقاهرة.

وفي مستهل اللقاء، رحّب رئيس الوزراء، برئيس مجلس النواب الشيلي والوفد المرافق له، مُشيراً إلى العمق التاريخي للعلاقات بين البلدين، حيث يعود تاريخ نشأة العلاقات الدبلوماسية الثنائية إلى نحو 90 عامًا.

وأكد رئيس الوزراء على تطلعنا لتعزيز التعاون الثنائي؛ تحقيقاً للمصالح المشتركة للبلدين، وللاستفادة من الفرص غير المُستغلَّة سواء على المستوى الثنائي، أو على مستوى التعاون بين دول الجنوب.

وتناول الاجتماع سبل تعزيز العلاقات الثنائية، وخاصةً ما يتعلق بزيادة التبادل التجاري، والاستثمارات المتبادلة، فضلاً عن أهمية دعم العلاقات الثقافية والسياحية.

وأعرب الدكتور مصطفى مدبولي عن تقدير ودعم الحكومة للاستثمارات الشيلية في مصر وأهمها: "شركة البترول الوطنية الشيلية ENAP" العاملة في مجال التنقيب عن البترول.

كما أعرب الدكتور مصطفى مدبولي عن ترحيبه بتعزيز العلاقات البرلمانية بين البلدين، مُشيداً باهتمام رئيس مجلس النواب الشيلي بدعم تلك العلاقات من خلال زيارته الحالية للقاهرة، ورئاسته لجمعية الصداقة البرلمانية مع مصر بمجلس النواب الشيلي.

من جانبه، أعرب رئيس مجلس النواب الشيلي عن تقديره واعتزازه بعلاقات التعاون مع مصر، مُؤكداً حرصه على تعزيز تلك العلاقات واستغلال الفرص السانحة على كافة الأصعدة الاقتصادية والتجارية والاستثمارية والثقافية.

وأكد رئيس مجلس النواب الشيلي أن بلاده تنظر لمصر كبوابة للنفاذ والتعاون مع إفريقيا، بما لمصر من مكانة وثقل وموقع جغرافي متميز، مُؤكداً في السياق ذاته أن شيلي يمكن أن تكون بوابة لنفاذ المنتجات المصرية إلى أسواق أمريكا الجنوبية، لا سيما في ضوء ما تتمتع به المنتجات المصرية من جودة وتنافسية في السعر وتقاربها مع الأذواق والتفضيلات الخاصة بالمستهلكين في أمريكا اللاتينية.

وعلى المستوى الثقافي والتعليمي، أكد المسئول الشيلي أنه سوف يُشجع رؤساء الجامعات الحكومية الشيلية على التواصل مع الجامعات المصرية لتعزيز التعاون والتبادل التعليمي والثقافي.

وفي ختام المباحثات، أكد الدكتور مصطفى مدبولي على أهمية البناء على نتائج الاجتماعات الخاصة باللجنة التجارية المشتركة بين البلدين، التي عُقدت في إبريل 2019، من أجل صياغة اتفاقية تجارة حرة بين مصر وشيلي، وهو ما رحب به رئيس مجلس النواب الشيلي.

مصدر الخبر:أخبار اليوم
الصفحة الرئيسية
أنت الزائر رقم:
الرئيسية | أتصل بنا | عن الموقع | سياسية الخصوصية
جميع الحقوق محفوظة للبوابة الإلكترونية لمحافظة الشرقية 2019
متوافق مع المتصفح ،